الالتزامات

الاخبار

المسئولية الاجتماعية

حديد المصريين تفتح مشروع إعادة تأهيل دار الجمالية للايتام

18 فبراير, 2018

شهد اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة رئيس مجلس ادارة مجموعة حديد المصريين افتتاح دار مؤسسة الجمالية لرعاية الأيتام، وهي الدار الثانية في مبادرة وزارة الداخلية وحديد المصريين لرفع كفاءة دور رعاية الايتام والمسنين وأطفال الشوارع و ذوى الاحتياجات الخاصة.  

تفقد اللواء مجدي عبد الغفار ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، أعمال إعادة التأهيل ورفع كفاءة الدار، والتي شملت توفير بيئة كاملة لمعيشة الأطفال من غرف نوم و مكان لممارسة الرياضة و مطعم و أماكن استذكار بالاضافة الى أثاث كامل للدار وتراس خارجي بتكلفة وصلت إلى ٤ مليون جنيه.

تقع دار مؤسسة الجمالية على مساحة 2000 متر، وتستوعب 100 طفل يتيم من سن ٧ إلى ١٨ عاماً.

قال االلواء طاهر الهلالي رئيس مجلس إدارة جمعية أماني الخير، إن الجمعية أسسها اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية ويشرف عليها، معرباً عن سعادته بتعاون الجمعية مع مجموعة حديد المصريين في مبادرة إعمار ورفع كفاءة دور الأيتام.

ووجه رجل الاعمال أحمد أبو هشيمة، الشكر لوزير الداخلية لحضوره وتشريفه افتتاح الدار، مضيفاً أن هذه المبادرة مختلفة عن مبادرة القرى الأكثراحتياجاً، وهنا أود أتوجه بالشكر لوزارة الداخلية على الجهد المبذول للانتهاء من الدار في أقصر فترة.

وتابع "أبوهشيمة" قائلاً:" تعود أهمية هذه المبادرة إلى أنها تهتم في المقام الأول بالأيتام وأطفال الشوارع والمسنين، أي أنها تهتم بالحالات الموجودة في المجتمع وواجب علينا الوقوف بجوارها وتوفير حياة كريمة لهم، نفخر بأننا في هذه المبادرة نحقق المثلث الذهبي، المجتمع المدني ممثل في جمعية أماني الخير، والقطاع الخاص ممثل في مجموعة حديد المصريين، ووزارة الداخلية الممثلة للحكومة

وأضاف: " الدار تستوعب  100 طفل وكانت آيلة للسقوط، وتم الانجاز وأصبحت دار صحية، فأطفال الشوارع قنبلة موقوتة لابد أن يلتفت إليها المجتمع، ويهتم بهم ليتم تعلميمهم على أحسن مستوى ليصبحوا مشاركين بفاعلية في الانتاج

وكشف "أبو هشيمة" عن المشروع المقبل الذي ستتعاون فيه مجموعة حديد المصريين ووزارة الداخلية، وهو رفع كفاءة أحد المستشفيات، بمدينة بدر وستعود المبادرة ثانية لإعمار دور الأيتام وفي المرة القادمة ستكون خارج القاهرة 

كما أعلن "أبو هشيمة" عن ميعاد افتتاح قرية الروضة بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء في إبريل المقبل، ضمن مبادرة إعمار القرى الاكثر احتياجاً، مضيفاً: " شرف اننا نعمر قرية الروضة مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وجمعية الأورمان، فواجب علينا أن نساعد الدولة في محاربة الإرهاب بالتنمية "، موجهاً التحية والشكر للقوات المسلحة والشرطة على ما يقدمانه من تضحيات من أجل محاربة الإرهاب في سيناء.

الجدير بالذكر أن مبادرة رفع كفاءة دور رعاية الايتام وأطفال الشوارع و المسنين وذوى الاحتياجات الخاصة انطلقت فى شهر يوليو 2017، وأطلقتها مجموعة حديد المصريين ووزارة الداخلية وجمعية أماني الخير التي يرعاها وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار